أحمد منصور: سؤال هام لأصحاب العقول ؟ زوجات حكام مصر ؟

أحمد منصور: سؤال هام لأصحاب العقول ؟ زوجات حكام مصر ؟
احمد منصور Ahmed Mansour

هل هى مصادفة أن تكون تحية كاظم زوجة جمال عبد الناصر بهائية؟ وهذا سر كراهيته للأزهر وتأميم دوره؟ بل وكراهيته للإسلام والمسلمين ؟ وهل هى مصادفة أن تكون جيهان زوجة أنور السادات من أم مسيحية بريطانية اعترفت لى فى برنامج شاهد على العصر أنها ماتت متمسكة بمسيحيتها وكانت تمارس طقوسها فى حضور جيهان وكانت جيهان أول من عمل مع الأمريكان فى برامج تحديد النسل للمصريين وقوانين الأحوال الشخصية المعادية للإسلام فى مصر ؟ أما حسنى مبارك فقد كانت زوجته صليبية حاقدة على الإسلام وكان البابا شنودة يحتفى بولديها جمال وعلاء خلال زيارتهما الدورية للكنيسة ؟ ونشرت ويكليكس وثيقة خاصة بهذا نشرتها المصرى اليوم عام 2011 ذكر موقع عربى 21 جانبا منها جاء فيه :

وكانت صحيفة “المصري اليوم” نشرت في عددها الصادر الأحد 4 أيلول/ سبتمبر عام 2011، ونقلته عنها بوابة “الوفد” الإلكترونية، أن وثيقة سرية نشرها موقع ويكيليكس أكدت أن “سوزان ثابت إبراهيم”، قرينة الرئيس المخلوع حسنى مبارك، مسيحية الديانة، وأن ولاءها للدين المسيحي.

وأضافت الوثيقة -التي نشرت “المصري اليوم” صورة لها- أن مسيحيتها ظهرت في تدخلها في قوانين حماية المرأة، والزواج، والأحوال الشخصية، موضحة أن قرينة مبارك كان لديها نفوذ كبير في السياسة المصرية، وتدعم مجالات بعينها، كما كان لها دور بارز داخل المنظمات الحكومية وغير الحكومية التي تركز على قضايا التعليم .

وكشفت الوثيقة المكتوبة بتاريخ 26 أيار/ مايو 2005 أن زوجة الرئيس الأمريكي السابق، لورا بوش، عقدت اجتماعا خاصا مع سوزان مبارك يوم 23 أيار/ مايو 2005 بصحبة ليلى كمال الدين صلاح، زوجة وزير الخارجية الأسبق أحمد أبو الغيط في قصر العروبة، واتفق الطرفان على عمل برنامج للطفل المصري برعاية أمريكية لزرع أفكار بتعاون مشترك مع منظمات أجنبية، وهو برنامج “عالم سمسم”، وتم إنشاؤه بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID).

أما عبد الفتاح السيسى فهو من عجينة شيطانية صهيونية غير مسبوقة ممزوجة بالحقد والكراهية للإنسانية ، إنه لا يكره الإسلام والمسلمين فحسب بل يكره الإنسانية ويدمرها فى نفوس المصريين ولعله يكون الأخير فى هذه الحقبة السوداء فى تاريخ مصر التى بدأت فى العام 1952 ولازالت قائمة حتى الآن.

التعليقات

اترك تعليقاً