النتائج السيئة لشركة “ماكدونالدز” تطيح بمديرها العام

النتائج السيئة لشركة “ماكدونالدز” تطيح بمديرها العام
ماكدونالدز

أصدرت شركة الوجبات السريعة “ماكدونالدز” في بيان لها، أن النتائج المخيبة للأمال التي حققتها الشركة في عام 2014 من تراجع في مبيعاتها دفعت برئيسها دون تومسون إلى التخلي عن منصبه.

و أضاف البيان ان نائب الرئيس ستيف ايستربروك سيباشر مهامه كرئيس للشركة ابتداءا من شهر مارس القادم خلفا لدون تومسون الذي قرر ترك منصبه بعد 25 عاما قضاها في خدمة الشركة.

وتأتي مغادرة دون تومسون لمنصبه بعد تراجع مبيعات الشركة حيث تمر عدة مطاعم للوجبات السريعة بمراحل صعبة للغاية في عام 2014، حيث شهدت منافسة قوية في الولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة الى ظهور مشاكل في أسيا تتعلق بالنظافة، كما ان الشركة قررت اسثمار هذ العام حوالي 2 مليار دولار فقط ودون فتح مطاعم جديدة.

تومسون قبل تخليه عن منصبه قال أنه من الصعب ترك عائلة ماكدونالدز، كما أنه متأكد من قدرة نائبه على تحقيق الاضافة اللازمة للشركة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً