الآمال تتلاشى مع إستمرار البحث عن الطائرة الماليزية

الآمال تتلاشى مع إستمرار البحث عن الطائرة الماليزية
البحث عن الطائرة المفقودة في إندونيسيا

الآمال تتلاشى: مع كل الجهود المبذولة في البحث فقد الامل في ايجاد اي ناجين من 162 شخصا على الطائرة المفقودة، والتي يعتقد أنها تحطمت .

وقال مسؤول اندونيسي ان المفقودين في رحلة اير اسيا كان من المحتمل أن يكون “في الجزء السفلي من البحر” صباح الاثنين، كما تأمل أن جهود البحث والانقاذ الدولي من شأنه العثور على ناجين مع ان الامال بدأت تتلاشى.

اختفت الطائرة من على شاشات الرادار صباح يوم الاحد مع 162 شخصا كانوا على متنها، كما أنه استمرار الطقس العنيف على بحر جاوة حوالي 40 دقيقة في رحلة لمدة ساعتين بين مدينة سورابايا الاندونيسية وسنغافورة. وكانت الطائرة من طراز ايرباص A320-200 التي تديرها شركة تابعة لشركة الطيران الاندونيسية الماليزية طيران أسيا، قال المرقب عن سبب تغيير مسار الرحلة انها لتجنب سحابة. وبعد لحظات فقدت الاتصال مع مراقبي الحركة الجوية في جاكرتا عاصمة اندونيسيا . فإنه لم ترسل حتي اشارة استغاثة.

يشير أحد جنود البحرية الاندونيسية للمنطقة البحث عن الطائرة اير اسيا
يشير أحد جنود البحرية الاندونيسية للمنطقة البحث عن الطائرة اير اسيا

وكالة الإنقاذ للبحث الوطني الاندونيسي

“بناء على الإحداثيات التي أعطيت لنا فان موقع التحطم المقدر في البحر، والفرضية هي الطائرة في قاع البحر،”

بحلول يوم الاثنين، اتسعت جهود البحث ، وقال لتشمل 12 سفينة تابعة للبحرية، خمس طائرات، ثلاث ل قاعدة سلاح سورابايا
لقد أرسلت سنغافورة وماليزيا وأستراليا أيضا السفن والطائرات للمساعدة في جهود البحث. “وقد تم تكليف لتمشيط منطقة 11،400 ميل بحري مربع”في جميع أنحاء جزيرة جاوا في اندونيسيا

تعد الكارثة الثالثة التي تنطوي على الناقل الماليزي خلال عام .
الاولي في شهر مارس شركة الطيران الوطنية في البلاد، والخطوط الجوية الماليزية، اعلنت فقدت الاتصال مع الطائرة MH370 كما كانت في طريقها الى بكين قادما من كوالالمبور. كانت الطائرة من طراز “بوينغ 777″، وشاركت أكثر من 20 دولة في أعمال البحث عنها، إلا أن أياً من المحققين أو فرق البحث لم يتمكن من تحديد مكان الطائرة، أو العثور على أي من حطامها، ليتم تسجيل هذا الحادث على أنه اللغز الأكثر تعقيداً في عالم الطيران الحديث.

الثانية اعنت الحكومة في البلاد ان طائرة من طراز “بوينج بي.إيه. إن. ” تحطمت في أوكرانيا بالقرب من الحدود الروسية وكان على متنها 295 شخصا.كانت في رحلة من أمستردام الى كوالالمبور

والثالثة التي لم يعرف مصيرها الطائرة من طراز ايرباص A320-200 جاري البحث عنها

صورة توضيحية لمسار الطائرة
صورة توضيحية لمسار الطائرة

التعليقات

أضف تعليقاً