“الحسن” قرار تسليح الجيش الليبى بيد مجلس الأمن وليس قطر

قال الدكتور عمر الحسن، رئيس مركز الخليج للدراسات الاستراتيجية والسياسية،إن قرار فتح قنوات استيراد وتصدير السلاح إلى ليبيا ليس بيد قطر، وبالتالى فإن تسليح الجيش الليبى بيد مجلس الأمن ، مشيراً إلى أن المسئول عن فرض الحظر هو صاحب قرار رفعه.
وأضاف “الحسن” أن أغلبية مجلس جامعة الدول العربية يريد رفع الحظر عن تسليح الجيش الليبى، وعلى قطر أن تخضع لرأى الأغلبية.
ودعا “الحسن” الدول العربية لاتخاذ خطوات حثيثة على أرض الواقع لإقناع مجلس الأمن برفع حظر التسليح عن الجيش الليبى.

التعليقات

اترك تعليقاً