“شكرى” لابد من تجديد الخطاب الدينى لمواجهة الإرهاب والتطرف

“شكرى” لابد من تجديد الخطاب الدينى لمواجهة الإرهاب والتطرف
وزير الخارجية سامح شكرى

قال وزير الخارجية سامح شكري، إن العالم العربى يحتاج إلى الجهود المكثفة للوقوف أمام تلك الجماعات الإرهابية وغيرها من المشاكل كالفقر والجوع وغيرها من المشكلات العتيقة، مشيراً إلى أن مواجهة أفكار التطرف فى جميع الدول العربية تحتاج إلى تعزيز الخطاب الديني وقبول الآخر لمواجهة تلك الأفكار.

وأكد شكرى، فى كلمته التى ألقاها بالدورة 143 لمؤتمر وزراء الخارجية العرب، أن القضية الفلسطينية ستظل على رأس أولويات الحكومات العربية حتى يحصل الشعب الفلسطيني على حقوقه والإعتراف به دولياً وتقام دولته على الأرض المتفق عليها.

وأشار وزير الخارجية المصرية، على أن هناك حاجة ملحة للتعاون والتنسيق العربى لإنقاذ سوريا والحفاظ على أمن المنطقة، لافتاً إلى أن إجتماع الدورة 143 لمؤتمر وزراء الخارجية العرب، اليوم يأتي في ظل ظروف استثنائية ومواقف غير معهودة يشهدها العالم العربى من إنتشار التطرف والجماعات الإرهابية فى بعض الدول العربية .

التعليقات

اترك تعليقاً