مدير ملتقى الطريقة البودشيشية: النموذج المغربي المتفرد أصبح مطلوبا قاريا ودوليا

مدير ملتقى الطريقة البودشيشية: النموذج المغربي المتفرد أصبح مطلوبا قاريا ودوليا
منير القادري بودشيش مدير ملتقى الطريقة البودشيشية

.قال منير القادري بودشيش، مدير ملتقى الطريقة البودشيشية، إن “النموذج المغربي المتفرد أصبح مطلوبا قاريا ودوليا، في التكوين والتأطير، والتحصين، وحسن فهم وتطبيق الرسالة السماوية، بما فيه خير البلاد والعباد”.

وأضاف أن “الثوابت الراسخة في أعماق وقلوب المغاربة، عبر التاريخ الناصع، تشكل الحصن المتين والسد المنيع ضد من كل اختراق تطرفي وإرهابي، وهي صمام الأمن والأمان، والسلم والاستقرار”.

وتعتبر الطريقة البودشيشية إحدى أهم الزوايا بالمغرب والتي تتوفر على مريدين من مختلف الجنسيات.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها بودشيش بافتتاح الملتقى العالمي التاسع للتصوف، الذي تنظمه الزاوية القادرية البودشيشية، على مدى ثلاثة أيام، والذي انطلق عشية يوم الجمعة، في بلدة “مداغ”، بمحافظة بركان، شمال شرقي المغرب.

التعليقات

أضف تعليقاً