الهزيمة الثالثة لريال مدريد بعد 22 فوز متتالي من أتلتيكو مدريد

الهزيمة الثالثة لريال مدريد بعد 22 فوز متتالي من أتلتيكو مدريد
فريق اتلتيكو مدريد

حقق ريال مدريد رقما قياسيا مع أنشيلوتي بفوزه في 22 مباراة متتالية مابين الدوري والكأس ودوري الأبطال وكأس العالم للأندية ولكنه بعد ذلك تراجع بشكل كبير وخسر 3 مباريات متتالية أمام ميلان وديا 2-4 ثم أمام فالنسيا في الدوري 1-2 ثم أمام أتلتيكو مدريد في الكأس 0-2 .. فماذا حل بفريق أنشيلوتي ..؟ وهل الارهاق سببا في هذه الهزائم الثلاث ..؟!

إنتهى الشوط الأول من المباراة بين الفريقين بالتعادل السلبي، حيث فشل لاعبو الفريق الأبيض والأتليتي في هز الشباك طوال 45 دقيقة كاملة، وسط حالة من الحذر تسيطر على الفريقين، خوفا من استقبال هدف مبكر.

أخطر فرص الـ 45 دقيقة الأولى كانت عن طريق النجم الدولي الويلزي “جاريث بيل” رأسية بعد تلقي ركلة حرة من خارج منطقة الجزاء حولها برأسه في الشباك لكن الحكم أعلن عن ألغى الهدف بداعي التسلل.

ورد أصحاب الأرض بهجوم مرتد سريع لكن الحارس كيلور نافاس تصدى لتصويبه قوية من اللاعب الفرنسي جريزمان، لتضيع فرصة خطيرة على الأتليتي.

في الشوط الثاني ضغط الأتليتي بكل قوة من أجل تسجيل هدف التقدم، ونجحوا في تحقيق ذلك عن طريق “راؤول جارسيا”، بعدما احتسب حكم اللقاء “كارلوس كلوس جوميز” ركلة جزاء في الدقيقة 58.

ومع حلول الدقيقة 76، أضاف المدافع الشاب “خوسي ماريا خيمينيز” الهدف الثان لأصحاب الأرض، وسط فرحة كبرى من الجماهير المتواجدة في مدرجات فيسنتي كالديرون، لتنتهي المباراة بتفوق الأتليتي بثنائية نظيفة.

وينتظر الفريقين مباراة الإياب لتحديد المتأهل والتي من المقرر لها أن تقام يوم الخميس 15 يناير الجاري على ملعب سانتياجو برنابيو.

التعليقات

اترك تعليقاً