المصرية الأكثر نفوذًا في العالم: تطلق عليها الصحف الأجنبية اسم «مينوش»

المصرية الأكثر نفوذًا في العالم: تطلق عليها الصحف الأجنبية اسم «مينوش»
نعمت شفيق «مينوش»

تقول صحف المملكة المتحدة إن سيدة مصرية تدعى نعمت شفيق مؤهلة لأن تكون أقوى امرأة في لندن، وإنها تسير بخطى ثابتة نحو رئاسة بنك إنجلترا، ثاني أقدم بنك في العالم.

وتذكر الصحف المصرية أن السيدة نعمت شفيق واحدة من الذين رفعوا اسم مصر عاليًا بعد اختيارها ضمن قائمة «فوربس» للنساء الأكثر نفوذًا في العالم لعام 2015، في قائمة احتلت المركز الأول فيها أنجيلا ميركل، المستشارة الألمانية.

وتقول «نعمت» عن نفسها إنها بعد كل ما وصلت إليه من احترام فإنها تدرك عيوبها ومميزاتها جيدًا.

وترصد «المصري لايت» 27 معلومة عن نعمت شفيق، المصرية التي تم اختيارها ورد اسمها في «فوربس» الأمريكية.

27. من مواليد مدينة الإسكندرية، عام 1962، وتحمل الجنسيتين البريطانية والأمريكية بجانب المصرية.

26. سافرت عائلتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية منذ الستينات، وعاشت هناك لفترة ثم عادت أثناء فترة المراهقة.

25. التحقت بالمدرسة الأمريكية بالإسكندرية المعروفة باسم ««شدس»، وكانت التجربة الأكثر راحة بالنسبة لها.

نعمت شفيق.. مصرية على قائمة «فوربس» لأكثر نساء العالم نفوذا

24. قالت إن مدرستها في الإسكندرية كانت أكثر تسامحًا من مدرستها في الولايات المتحدة الأمريكية، ورأت أنها كانت بمثابة تجربة للحرية.

23. ذكرت أنها رغم مرور أكثر من 30 عامًا على تخرجها من «شدس» إلا أنها ما زالت تتذكر أيامها في المدرسة والإسكندرية، ومباريات كرة الطائرة في المدرسة، والعروض الموسيقية، ومنفذ بيع الحلوى الموجود في فناء المدرسة.

22. بعد الانتهاء من الدراسة الثانوية في الإسكندرية، التحقت لمدة عام بالجامعة الأمريكية في القاهرة، ثم تركتها وأكملت دراستها في الولايات المتحدة الأمريكية.

21. تخرجت في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة «ماساتشوستس أمهرست»، وحاصلة على الماجستير في الاقتصاد من كلية لندن للاقتصاد، ودكتوراة في الاقتصاد من كلية سانت أنتوني في جامعة أكسفورد.

20. التحقت بالعمل في البنك الدولي، وظلت تعمل هناك لمدة 15 عامًا حتى وصلت إلى منصب نائب الرئيس.

19. في عام 2004 كانت أصغر نائبة في البنك الدولي، وكانت مسؤولة عن تحسين أداء القطاع الخاص المصرفي واستثمارات بقيمة 50 مليار دولار.

18. ذكرت مجلة «فوربس» الاقتصادية أنها «أشرفت على إعداد برنامجي إنقاذ اليونان والبرتغال، كما ساهمت أثناء عملها في البنك الدولي في أن يشارك رأس المال الخاص في مشروعات البنية التحتية».

17. شغلت منصب الأمين العام لوزارة التنمية الدولية البريطانية من مارس 2008 حتى مارس 2011.

16. عملت كنائب المدير العام لصندوق النقد الدولي منذ أبريل 2011 حتى مارس 2014.

15. كانت مسؤولة في صندوق النقد عن عمل البلدان في أوروبا والشرق الأوسط، وأشرفت على ميزانية إدارية للصندوق تقدر بمليار دولار.

14. استقالت من منصبها في صندوق النقد من أجل تولي منصب نائب محافظ بنك إنجلترا في 2014.

13. قالت صحيفة «التليجراف» في مارس 2014 إن تولي «نعمت» منصب نائب محافظ بنك بريطانيا، سيحولها من شخصية غير معروفة نسبيا إلى أقوى امرأة في مدينة لندن.

12. ذكرت الصحيفة في تقرير نقلته «المصري اليوم» أن «نعمت» بتوليها هذا المنصب تكون واحدة من نائبين لمحافظ البنك والمرأة الوحيدة العضو في لجنة السياسة النقدية، المؤلفة من 9 أعضاء والتي تحدد أسعار الصرف والسياسة النقدية في بريطانيا.

11. أول سيدة تعمل في لجنة السياسة النقدية منذ خروج المصرفية، كيت باركر، التي كانت عضوا في اللجنة في الفترة بين عامي 2001 و2010، وفقًا لما نقلته «المصري اليوم» عن تقرير أوردته «الجارديان» البريطانية، في مارس 2014.

10. هي رابع سيدة تشغل منصب نائب محافظ البنك منذ تأسيسه عام 1694، وفقًا لما نشرته صحيفة «الجارديان»، وأول سيدة تتقلد منصبا قياديًا في البنك منذ 2010، وفقًا لـ«فوربس».

9. اشتغلت بمهنة التدريس في كلية «وراتون» لإدارة الأعمال، وفي جامعة «جورج تاون».

8. شغلت عددا من المناصب الأكاديمية في كلية إدارة الأعمال في جامعة بنسلفانيا، وقسم الاقتصاد في جامعة «جورج تاون».

7. كانت عضوًا في المجموعة الاستشارية لصندوق النقد الدولي لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

6. حازت على لقب «سيدة العام» عام 2009.

5. متزوجة ولديها توأم، هم آدم ونورا، وعمرهما 12 عامًا.

4. قالت إنها تعلم جيدًا نقاط ضعفها وقوتها، وتكمن قوتها في القدرة على التعامل مع الأشخاص والأفكار معًا رغم أن البعض يجيد التعامل مع جهة واحدة، أما نقطة ضعفها فهي أنها قليلة الصبر.

3. قالت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستين لاجارد، إن «نعمت» تتصف بـ«الإخلاص والنزاهة»، وأنها «قائدة رائعة».

2. يدعونها باسم «مينوش»، وهو اسم متداول عنها في الصحف الأجنبية.

1. اختارتها مجلة «فوربس» الاقتصادية الأمريكية لأول مرة ضمن قائمة النساء الأكثر نفوذًا في العالم لعام 2015، وجاءت في المركز 66 بالقائمة.

التعليقات

اترك تعليقاً