الاعلام الأسود والإحتكار

الاعلام الأسود والإحتكار
المشاهدين

في العام الماضي كانت هنالك تظاهرات مليونية في مدريد و باريس و لكن العنوان الرئيسي في الصحافة العالمية كانت عن تظاهرة شارك فيها بضعة مئات فقط من الاسلاميين في باكستان ضد الرسوم الكاريكاتيرية. و صمت و تعتيم مطبق على التظاهرات المليونية.

العنوان الرئيسي في الصحافة العالمية اليوم هو العملية الارهابية في باريس ، فكر فقط ..
-لمصلحة من ستنتهي هذه العملية الارهابية و ستعرف من يقف وراءها.
-على المجتمعات الاوربية ان تعيش حالة من الهلع من عدو خارجي.
-لكي تكون مهذبة و تتقبل قوانين التقشف بصمت.

خطر الارهاب ؟؟ و خطر مرض الايبولا ؟؟ هذه هي الاخبار التي تتصدر الصحافة و وسائل الاعلام التي يملكها نفس الاشخاص الذين يملكون شركات احتكارية كبرى تتسبب في افقار و قتل عشرات الملايين من الاشخاص في الحروب او جراء التلوث و الامراض و الفقر في اسيا و افريقيا و غيرها.

لا مانع من ان تقرأ و تشاهد وسائل الاعلام ، ولكن إفعل ذلك فقط لتعرف ما الذي يريدونك أن تعلم فتبحث عن “ما لا يريدونك ان تعلم”.

الاعلام الاسود والاحتكار

التعليقات

اترك تعليقاً