سلخانة الموت بالمحرص : مخلفات ورائحة كريهة وكلاب ضالة

سلخانة الموت بالمحرص : مخلفات ورائحة كريهة وكلاب ضالة
صورة تكدس المخلفات في المحرص

في قرية ،المحرص بمركز ملوي، جنوب محافظة المنيا سلخانة تمتلئ بأكوام من مخلفات الذبح التي بسببها تسود رائحه كريهة تزكم الانوف كما تنتشر الكلاب الضاله المتوحشة التي ترهب الناس وتحاصر السلخانه من الخارج وعلي الرغم من ذلك يتم الذبح بها.

لذا فان المكان في حاجه الي سيارة كسح للمخلفات وقد قام طبيب الوحده البيطرية بالمحرص بارسال أكثر من خطاب لمسؤلي المجلس القروي يقلندول لارسال سيارة كسح ولكن المسؤلين ردو بخطاب يحمل رقم 1825 بتاريخ 12/8/2014 يفيد بعدم قيامهم بارسال سيارات للكسح الا بعد سداد قيمة الكسح ولن يتم ذلك لانه اهدار للمال العام ومنذ ذلك التاريخ أصبحت السلخانه صوره من صور التلوث البيئي والاكثر غرابة ان الوحدة البيطرية يحاصرها ايضا التلوث من جميع الجهات وقد أختفي المدخل بسبب انتشار اكوام القمامه حولها.

فهكذا يدور حوار الطرشان وعدم سماع المسؤلين لاي شكوي سواء من جزارين السلخانه او المترددين عليها او الوحدة البيطرية.

فيقول أحد الجزارين الواحد منا بقي مصاب بانفصام بالشخصية كل يوم مهرجانات في وسائل الاعلام عن مكافحة التلوث وتصريحات وندوات في فنادق خمس نجوم عن تأثير التلوث ومايسببه للانسان.

ويقول أخر بهذا الشكل فان الذبح في البيت سيكون أفضل فرد البعض عليه أن اللحوم التي يتم ذبحها في المنزل تتعرض للميكروبات دهش الجميع عندما رد قائلا ميكروبات أيه احنا بننقل اللحوم في العربيات الكارو.

وبالطبع اثناء اجراء هذا التحقيق لم اغامر بالرد عليه فيبدو أن السلخانه التي تبدو كمستنقع للتلوث البيئي قد أصابته بالمرض ؟!!!!.

كما شارك نجل احد الجزارين في الحوار حيث قال: احنا بندفع رسوم الذبح كل أسبوع لماذا أذن لايتم الكسح؟!!!.

كما أكد ان بجانب التلوث المنتشر حول السلخانه فان السور متهالك وعلي وشك الانهيار وضحك ساخرا (بعد كده الناس هيتسلقو عليه ).

واكمل حديثه قائلا بدل الكلاب الي سارحه في كل مكان حول السلخانه أن سمعت ان الكوريين بياكلو الكلاب ليه بقي الحكومه بتاعتنا ماتبعش الكلاب للكوريين وبثمنها تشتري سيارات كسح لرفع الزباله.

واثنا حديثه معي الفكره عجبتني ولكنني تذكرت الروتين وان ذلك سوف يحتاج لاجراءات ومشاورات والي ان يتم ذلك ستتحول الكلاب المتوحشه الي أسود وستقوم باكل الجزارين انفسهم داخل السلخانه وموظفي الوحده البيطرية وبعد ذلك سوف ترتاح الحكومه من المواطنين ومشاكلهم.

كما سمعت أحد الجزارين بسلخانة المحرص يقول ياخواتنا انتو مكبرين الموضوع ليه الحل بسيبط احنا ناخد من كل جزار كيلو لحمه ونعمل عزومة للمسؤلين وياكلو بقي اللحوم دي وساعتها رحمة ربنا سبقت كل شئ ويادار مادخلك شر ؟!!!.

هنا نتذكر حوار الطرشان والموضوع لايحتاج سوي سيارة كسح للمياه المتراكمه الملوثه بالسلخانه وسيارة تحمل اكوام الزبالة من أمام الوحدة البيطرية.

التعليقات

أضف تعليقاً