الاتحاد الأوروبي: لن نراقب الانتخابات بمصر لغياب الحرية والمحاسبة

الاتحاد الأوروبي: لن نراقب الانتخابات بمصر لغياب الحرية والمحاسبة
فيديريكا موغيريني

قالت “فيديريكا موغيريني” الممثلة العليا لشؤون السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، إن الأتحاد لن يرسل بعثة كاملة لمراقبة الانتخابات البرلمانية المصرية، منتقدة السجل السئ في مصر في مجال حقوق الإنسان.

وقالت موجيريني لمشرعين من الاتحاد الأوروبي في مدينة ستراسبورج الفرنسية: “قررت عدم إرسال بعثة مراقبة كاملة هذه المرة ولكن سننشر بعثة خبراء أصغر”.

وأضافت أن الهدف من البعثة هو تقديم تقرير بشأن الانتخابات “بما في ذلك البيئة السياسية والحملة الانتخابية”.

وحذرت المسؤولة الأوروبية من أن تحديات مثل الوضع الاقتصادي للبلاد وانتقالها السياسي المستمر “لا يسمح بأي تفاهم بشأن حقوق الإنسان”.

وقالت: “مصر تحتاج إلى معالجة وضع حقوق الإنسان بما في ذلك نقص المساحة السياسية للرأي المعارض والمساحة المتقلصة لحريتي التجمع والتعبير”.

وأضافت أن هناك مصدر قلق “عميق” آخر يتمثل في نقص المحاسبة، مشيرة إلى “الحملة المستمرة ليس فقط ضد الإخوان المسلمين وأتباعهم ، ولكن أيضا ضد المعارضين السياسيين والنشطاء الليبراليين”.

التعليقات

أضف تعليقاً